منتـــــدى بــحــوث و تـــقـــــارير و كــــــــتب لجميع المراحل
عزيزي الزائر يرجى التشرف بالدخول الى المنتدى ان لــــــــــم تــــــــــــكون عضو و تريــــــــــد انضـــــــمام الى اسرة الــمــــــــنتدى ...شكــــــــــرا ادارة المــــــــــنتديات وليـــــــــــد
منتـــــدى بــحــوث و تـــقـــــارير و كــــــــتب لجميع المراحل
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتـــــدى بــحــوث و تـــقـــــارير و كــــــــتب لجميع المراحل

بخيرهاتنا هةمي قوتابيت خوشتفي دكةين
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 تاكاري، وليم ميكبيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليد
Admin
Admin
وليد

عدد المساهمات : 656
تاريخ التسجيل : 22/05/2010
العمر : 32
الموقع : كوردستان

تاكاري، وليم ميكبيس Empty
مُساهمةموضوع: تاكاري، وليم ميكبيس   تاكاري، وليم ميكبيس Empty7/6/2010, 12:24

Thackeray, William Makepeace


حياته الأدبية اللاحقة



--------------------------------------------------------------------------------


وليم ميكبيس تاكاري
تاكاري، وليم ميكبيس (1811-1863م). أحد مشاهير الروائيين في العصر الفكتوري في إنجلترا. وتُعتبر روايته دار الغرور إحدى أشهر الروايات في الأدب الإنجليزي. كان أسلوب تاكاري نابضًا بالحياة، وكانت مفرداته سهلة وتراكيبه واضحة. ولقد كان لهذه المزايا، إلى جانب صدق وجهة نظره عن الحياة، الدور الأكبر في إعطائه المكانة المرموقة في تاريخ الأدب الواقعي.

كانت معظم كتاباته الأولى مرحة وساخرة، ونُشرت بأسماء مستعارة مضحكة، مثل ميكل آنجلو تيتمارش. ونشر تاكاري عام 1848م كتابًا باسم كتاب المتملقين جمع فيه مقالاته التي كتبها من قبل في المجلات.


حياته الأدبية اللاحقة. حقق الكاتب تاكاري شهرته عندما نشر روايتـه دار الغـرور (1847-1848م)، التي ربما كانت أشهر الروايات التي كتبها. وقد كانت هذه الرواية، على غرار معظم كتبه التي نشرها، وقد نشرت أول الأمر على حلقات شهرية. وتتبع الكاتب في هذه الرواية أوضاع الطبقة فوق المتوسطة من شخصيات لندن المرموقة في أوائل القرن التاسع عشر.

وذكر تاكاري أن روايته دار الغرور رواية بلا بطل، وذلك في محاولة لمتابعة اعتقاده بأن غالبية الناس هم خليط من الأبطال والحمقى. وأدرك أيضًا أن المرأة والرجل كائنان معقَّدان جدًا، وحاول تجنُّب المبالغة في تبسيط شخصيتيهما. وجنح إلى الكتابة العاطفية لدى حديثه عن العطف والرقة في شخصية أميليا سيدلي، إلا أنه لم يتورَّع عن نعتها بأنها شيء تافه لاقيمة له. أما بيكي شارب، وهي البطلة الواضحة في روايته، فهي أنانية ماكرة ومتشائمة. ومع أن بيكي لم تكن لاذعة على الإطلاق، إلا أن القراء مع ذلك كانوا يستمتعون بأن تهزِم بطبيعتها الهادئة، حتى أولئك الأقل منها شأنًا.

وأما روايته بيندينيس (1848-1850م)، فيمكن اعتبارها إلى حدِّ ما سيرته الذاتية، وهي تتميز بأسلوبها التأمليّ المرح الذي يلوِّن كتابة تاكاري .

وأما كتابه هنري إزموند (1852م) فيتحدث عن إنجلترا في أوائل القرن الثامن عشر، وهي فترة أحبها الكاتب. وقد وصف غراميات إزموند ومغامراته على لسانه. ولايعدو أن يكون هنري أيضًا بطلاً جزئيًا فقط. ومع أن الكاتب أجاد في وصف شخصية بطله، إلا أنه أعطاه صفات المستقيمين والمحافظين وجعله أحيانًا ثقيل الظل وليس فيه مايمت إلى البطولة برباط.

وأما رواية النيوكمز (1853-1855م)، فهي قصة معقدة لثلاثة أجيال من عائلة نيوكم ، وتعتبر إيثيل نيوكم واحدة من أروع شخصيات الكاتب تاكاري، فهي لطيفة وعاطفية إلا أنها ذكية وشجاعة. وقد أظهرت الروايات الأخيرة التي كتبها تاكاري أن طاقته بدأت تخبو، وأنه أضحى كاتبًا مريضًا ومتعبًا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://book.twilight-mania.com
 
تاكاري، وليم ميكبيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـــــدى بــحــوث و تـــقـــــارير و كــــــــتب لجميع المراحل  :: منـــــــــــــتدى بـــحوث وتقارير شخـــــصيات علمية و تاريخية-
انتقل الى: